عاجل

المظاهرات تتواصل في إقليم أورومتشي شمالي غرب الصين. مظاهرات غذاها
الغليان في صفوف الصينيين من الهان حيث تواجه ما يزيد عن خمسمائة متظاهر مع قوات الأمن الصينية. المتظاهرون ألقوا بزجاجات فارغة بإتجاه قوات الأمن التي
حاولت حاولت تفريق جموعهم مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

هذه المظاهرات تعتبر امتداداً لمظاهرات أمس التي شارك فيها عشرات آلاف السكان للمطالبة بتعزيز الأمن بعد سلسلة غامضة من الهجمات بالحقن التي يقوم بها اليوغور
والتي استهدفت مئات الأشخاص. قوات الشرطة انتشرت بشكل مكثف في شوارع اورومتشي اليوم الجمعة. كما اقفلت الطرق المؤدية إلى ساحة الشعب التي شهدت تظاهرات أمس والمجاورة للحي الذي يسكنه اليوغوريون.

مئات الهان توجهوا في مظاهرة غاضبة إلى مقرّ الحكومة الإقليمية في أورومتشي وطالبوا الحاكم بالإستقالة.

الإجراءات الأمنية التي قامت بها بكين تؤكّد أنّ السلطات الصينية مستعدة أكثر من أيّ وقت مضى على وضع حدّ للإحتقان العرقي الذي تعرفه أورومتشي من وقت لآخر. مظاهرات شهر يوليو-تموز الماضي الدامية بين الهان الذين يشكلون أكثرية الصينيين واليوغور المسلمين الناطقين باللّغة التركية كانت خلفت مايزيد عن مائتي قتيل.