عاجل

عاجل

احتجاجات على تباطؤ الإفراج عن السويسريين المحتزين في ليبيا

تقرأ الآن:

احتجاجات على تباطؤ الإفراج عن السويسريين المحتزين في ليبيا

حجم النص Aa Aa

اعتذار الرئيس السويسري هانس- رودولف ميرتس أثناء زيارته إلى العاصمة الليبية، الشهر الماضي، لم يعطي أي نتائج إلى الآن، فالمواطنان السويسريان لا يزالان محتجزان في ليبيا منذ أكثر من أربعمائة يوما.
قطع إمدادات النفط عن سويسرا وسحب ستة مليارات يورو من بنوكها بل والمطالبة رسميا بتفكيكها هي ضمن إجراءات عقابية اتخذتها طرابس بعد توقيف نجل الزعيم الليبي معمر القذافي.
الرئيس السويسري دافع عن اعتذاره بعد تعرضه لانتقادات شديدة قائلا:
“نحن نتبعنا تقليدا بان نحافظ على علاقات طيبة مع جميع البلدان. ولذلك فمن الحيوي ، في رأيي ، أن نفتح جميع الأبواب لإقتصادنا” وتجمع أمام قصر الأمم المتحدة في جنيف عشرات المواطنين والنواب البرلمانيين للتعبير عن قلقهم إزاء التباطؤ في الإفراج عن المواطنيْن المحتزين في ليبيا.

كانتقام لحادثة اعتقال نجل الزعيم الليبي هانيبال القذافي وزوجته آلين من قبل شرطة جنيف في منتصف شهر يوليو من العام الماضي بسبب اتهامها بسوء معاملة خادمين عربيين.