عاجل

تقرأ الآن:

الناتو يحاول لملمة أشلاء استراتيجية كسب قلوب الأفغان إثر استمرار وقوع ضحايا مدنيين


العالم

الناتو يحاول لملمة أشلاء استراتيجية كسب قلوب الأفغان إثر استمرار وقوع ضحايا مدنيين

الجهود المعلنة لحلف شمال الأطلسي لكسب تأييد المواطنين الأفغان تلقت ضربة موجعة جراء هجوم يوم أمس والذي راح ضحيته 90 شخصا 30 منهم من المدنيين.

قائد قوات حلف شمال الأطلسي الناتو والقوات الأمريكية العاملة في أفغانستان الجنرال ستانلي ماكريستال زار موقع الغارة التي شنتها طائرات تابعة للحلف على صهريجين للنفط كان قد اختطفهما عناصر من طالبان في إقليم قندز وقال إنه لا يملك الحقائق كلها التي تخوله استنتاج أسباب وقوع الهجوم، لكنه أضاف أن مشاهداته خلال الزيارة تثبت أن مدنيين وقعوا ضحايا في الهجوم.

وزير الدفاع الألماني دافع عن الهجوم الذي نفذه جنوده العاملين ضمن قوات إيساف معللا بأن الوضع كان بالنسبة للقادة في الميدان خطرا بعد أن استولى عناصر من طالبان على صهريجي نفط مما استدعى الاستعانة بالطيران

ماكريستال كان قد وعد بجعل المحافظة على حياة المدنيين من أولويات الحملة العسكرية التي تشنها قوات التحالف ضد طالبان في أفغانستان. لكن الواقع على الأرض يبدو مغايرا لذلك.