عاجل

تقرأ الآن:

أطباء لندنيون يكتشفون علاجا لمرض فقد المناعة الأولية


أطباء لندنيون يكتشفون علاجا لمرض فقد المناعة الأولية

هذ االجناح هو بمستشفى غريت اورموند بلندن. هو من أشد الأماكن حراسة بالمستشفى. كل شيئ فيه معقم تماما لأن الأطفال هنا لديهم عيوب وراثية خطيرة بجهاز المناعة الأولية.الكثير منهم لن يكتب لهم البقاء دون زرع للنخاع العظمي. حتى الآن تم استخدام العلاج الكيميائي حصريا لمعالجة النخاع.

ولكن الأطباء هنا اكتشفوا نوعا جديدا من العلاج المضاد لنقص المناعة الأولية إذ يمكن إعطاء المرضى الآن اجساما مضادة بدلا من العلاج الكيماوي التقليدي استعدادا لزراعة النخاع

هذا الاسلوب يستخدم الأجسام المضادة التي تقتل النخاع العظمي للمريض قصد خلق مساحة للخلايا المانحة هذا الأسلوب أكثر فاعلية وله اثار جانبية اقل من العلاج الكيميائي التقليدي الذي يمكن أن يسبب تلفا في النخاع أو العقم

مع هاته الأضداد ، لا نلاحظ أي فقدان للشعر ، و المرض يكاد لايرى فيماأن القليل من الأضرار سجلت في الكبد والرئتين والامعاء ونحن نأمل أن تترجم في وقت لاحق إلى آثار أقل. لذلك نحن نتوقع أن نمو هؤلاء الأطفال سيكون عاديا ،و اللآثار ستذهب مع سن البلوغ ، فمن الطبيعي بعد زراعة النخاع العظمي أن يكون المريض خصبا

في هذه الأضداد تقنية جديدة تستهدف جزيئا محددا من خلايا النخاع العظمي ، فبالفعل يقتل نخاع العظمي، لكن دون تأثرالأنسجة الأخرى .حتى الآن ثلاثة عشرة طفل من أصل ستة عشر قد شفي. و الأطباء يدرسون إمكانية استحداث نهج مماثل للأطفال المصابين بأمراض وراثية اخرى مثل سرطان الدم.

اختيار المحرر

المقال المقبل
اكتشاف خوذة حصان رومانية قد تكون لأغسطس نفسه

اكتشاف خوذة حصان رومانية قد تكون لأغسطس نفسه