عاجل

يبدو أن جهود الصحافية السودانية لبنى حسين أثمرت اليوم في وقف تطبيق الحكم عليها بأربعين جلدة لارتدائها سروالا وصف بغير المحتشم.

فبعد أن تجمع قرابة مائة من المدافعين عن قضية لبنى أمام المحكمة في الخرطوم صباح اليوم، أعلن الحكم على الصحافية بدفع غرامة قدرها مائتي دولار دون الحكم بالجلد الذي ينص عليه أحد بنود القانون السوداني.

قضية لبنى حسين الموظفة لدى الأمم المتحدة سابقا، كانت حظيت باهتمام عالمي، منذ إلقاء القبض عليها في مطعم في الخرطوم تموز/يوليو الماضي مع اثنتي عشرة سيدة أخرى لارتدائهن ملابس منافية للحشمة.

قضية سلّطت الضوء على قانون يقضي بالحكم بأربعين جلدة على أي شخص “يرتكب فعلا فاضحا” وتطالب المنظمات الدولية السودان بإلغائه.