عاجل

تقرأ الآن:

ألمانيا تحتفل بالذكرى الستين لجلسة البوندستاغ التأسيسية


ألمانيا

ألمانيا تحتفل بالذكرى الستين لجلسة البوندستاغ التأسيسية

هنا مبنى البوندستاغ الألماني القديم في بون، والذي استحال مقرا للمؤتمرات. مبنى شهد اليوم الاحتفال الرسمي بالذكرى الستين لانعقاد جلسة البرلمان التأسيسية والأولى، في مثل هذا اليوم من العام تسعة وأربعين من القرن الماضي.

رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت قال: “ستون عاما، ليست مدة طويلة في الحياة على المستوى العام أو حتى الخاص. لكن حين نرى الطريق الطويل والمتعرّج الذي خاضته المانيا في تاريخها، سنجد أنه ما من برلمان في ألمانيا دام كل هذه المدة. ينبغي لهذه الحقيقة وحدها أن تبيّن للجميع أهمية البوندستاغ بالنسبة إلى التاريخ القصير للديمقراطية الألمانية”.

جلسة انعقدت في ذلك التاريخ الذي حفر في أذهان الألمان، لتعلن بناء الدولة في الجزء الغربي من ألمانيا حين كانت منقسمة إلى شطرين، وذلك بعد مرور أربع سنوات على انتهاء الحرب العالمية الثانية وسقوط النظام النازي.

ليأتي القرار التاريخي بعد توحيد البلاد وسقوط جدار برلين، بعودة البوندستاغ إلى العاصمة برلين وتحديدا إلى المبنى نفسه الذي شهد تاريخا طويلا من التقلبات السياسية في ألمانيا منذ انشائه عام ألف وثمانمائة وأربعة وثمانين مرورا بزمن هتلر، وصولا إلى عهد ألمانيا الاتحادية.

عام خمسة وتسعين، وقبل انتقال البرلمان والحكومة إلى برلين، تمّت الموافقة على مقترح المهندس البريطاني نورمان فوستر لبناء القبة الزجاجية وتحويل البوندستاغ إلى ما هو عليه اليوم.