عاجل

تقرأ الآن:

باروزو يواصل مساعي كسب ود المجموعات السياسية


أوروبا

باروزو يواصل مساعي كسب ود المجموعات السياسية

جوزيه مانويل باروزو يواصل مساعيه الرامية لكسب ود النواب الأوروبيين أملا في انتخابه لولاية ثانية على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي.
باروزو التقى الثلاثاء مجموعة حزب الشعب الأوروبي التي جددت دعمها الكامل له معتبرة برنامج عمله للسنوات الخمس المقبلة قاعدة صلبة لتقدم أوروبا.
رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو يصرح : “ دوري هنا لا يتمثل في استضافة مجموعة سياسية فحسب بل سأحاول كذلك تضييق بعض الخلافات وبناء إجماع أوروبي قوي.”
باروزو أكد أنه يسعى إلى الحصول على أكبر تأييد ممكن من البرلمان الأوروبي لكن المسألة ما زالت لم تحسم بعد في ظل وجود جبهة معارضة له تطرح الكثير من التساؤلات.
النائب دارك يان ايبينك عن مجموعة المحافظين والإصلاحيين يقول : “أوروبا اعتادت أن تكون قضية شخصيات غير معروفة وبيراقراطية واليوم أوروبا لها صورتها الخارجية. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل نريد السيد باروزو أم شخصا آخر ؟ هل لدينا مرشح أفضل ؟ يتعلق الأمر كذلك بمعضلة الاتجاه الذي على أوروبا أن تتخذه هل يجب أن تتوجه يسارا أكثر أو صوب اليمين ووسط اليمين ؟
كيف سيكون التوازن بين أمنياتنا السياسية ؟ أعتقد أنه للمرة الأولى تطرح معضلة من سيقود أوروبا في صلب النقاشات. هذا أمر جيد للغاية لأوروبا لأننا بحاجة لنجعل النقاش السياسي الأوروبي أكثر حيوية وهذا ما نقوم به.”
مصير باروزو يبقى معلقا بنتائج مشاوراته مع بقية المجموعات السياسية إذ تنتظره الأربعاء مواعيد مصيرية مع كل من الكتلة الاشتراكية واللبيرالية والخضر لإقناعهم بالتصويت له في أقرب وقت ممكن.