عاجل

تقرأ الآن:

إغلاق عدد من المدارس في فرنسا بسبب انفلونزا الخنازير


فرنسا

إغلاق عدد من المدارس في فرنسا بسبب انفلونزا الخنازير

فرنسا تتأهب لمواجهة انفلونزا الخنازير مع اقتراب برد الشتاء القاسي.

فعشرون ألف حالة إصابة شهريا، تواجهها فرنسا في الوقت الراهن، وهي بدأت سلسلة إجراءات بانتظار طرح اللقاح ضد الفيروس إتش وان أن وان في الأسواق مطلع أكتوبر/تشرين الأول.

إجراءات بدا أبرزها إغلاق عدد من المدارس، بعد أن ظهرت عوارض الفيروس على عدد من التلامذة فيها. غير أن هذا لم يمنع بعض الأساتذة من اعتماد أسلوب التعليم عن بعد عبر الشبكة العنكبوتية، والطلب من طلابهم انجاز واجبات مدرسية.

تلميذة تتحدّث: “طلبوا منا انجاز بعض الواجبات المدرسية، علينا قراءة فصل كامل من كتاب، وسيمتحنوننا حين نعود إلى المدرسة. إذن علينا أن ندرس في المنزل”.

وكالمدارس تبدو المؤسسات معرضة لخطر انتشار الفيروس فيها. وهو ما يشرحه مدير شركة للنقل متحدثا عن الآثار المادية للانفلونزا من خلال شراء المواد الضرورية للوقاية منه، كالكمامات وغيرها: “إنها أموال لا يمكننا طبعا تحصيلها من الزبائن. فهي جزء من إدارة الأزمة المرحلية التي نمرّ فيها وهي إذن أموال سيتم اقتطاعها من أرباحنا”.

آثار مادية، تضاف إذن إلى الخوف من انتشار المرض. هذا ما يقلق المؤسسات في فرنسا التي توفي فيها حتى الآن خمسة عشر شخصا لإصابتهم بالفيروس.