عاجل

تقرأ الآن:

البيت النظيف للمحافظة على البيئة


البيت النظيف للمحافظة على البيئة

خطوة شعارها العيش بدون انبعاثات الكربون، المنزل الفعال والأول عالمياً، يجري اختباره في الدنمارك

يلتقط المنزل ذات الكفاءة العالية، طاقة تفوق حاجته، يعود الفضل إلى الألواح الشمسية التي تنتشر على مساحة 50 متراً مربعاً

مديرة المشروع، تقول:
“ في 8 أشهر تنتج الألواح طاقة كهربائية تفوق حاجة المنزل، وفي الأشهر الأربعة الأخيرة نقوم باستردادها، نقوم بتوصيل الكهرباء إلى الشبكة، ثم نستردها، لذلك فالشبكة أشبه ماتكون بالبنك”

المنزل ينتج طاقة كهربائية تصل إلى حوالي 60 كيلو واط للمتر الواحد في السنة الواحدة

المقيم في المنزل، يقول:
“ اليوم استهلكنا حوالي 6 كيلو واط، لكننا أنتجنا 17 كيلو واط من الكهرباء بالإضافة إلى 7 كليو واط من حرارة الشمس”

الكمبيوتر يتحكم بالنوافذ، حيث تفتح وتغلق بشكل آلي، تبعاً لدرجة الحرارة الداخلية، يتم التحكم في التهوية والتدفئة في 11 منطقة مختلفة من المنزل

مديرة المشروع، تشرح الآلية:
“ ما نحاول أن نفعله في هذا المنزل هو تحويل ما يوجد في الخارج إلى الداخل، لذلك فلدينا العديد من النوافذ، الكثير من الإضاءة اليومية، في المنزل الفعال لدينا إضاءة من الجهات الأربع، تحديداً من الشمال، في المنازل العادية، يحاولون عادة الحصول على الإضاءة من الجنوب”

حرارة المنزل معتدلة صيفاً وشتاءً، النظام الآلي يقلل من كمية الطاقة المستخدمة كما ينظم ويوجه سلوك المقيمين فيه

المقيم في هذا المنزل يصف الليلة الأولى فيقول:
“ لمصلحة أطفالنا في الليلة الأولى، قررنا إبقاء بعض الإضاءة في الممر، وذهبنا للنوم، المفاجأة كانت أنه خلال عشر دقائق، الإضاءة أطفئت بشكل آلي،فضحكنا، المنزل أخبرنا بضرورة الحفاظ على الطاقة وعدم أهدارها”

هذه النوعية من المنازل التي تعتبر صديقة للبيئة، تنتشر حالياً في جميع أنحاء أوروبا، على أمل أن تصبح يوماً الحل الأمثل للتقليل من انبعاثات الغازات الملوثة للبيئة

اختيار المحرر

المقال المقبل
يورتسوي قرية بيئية سبقت العصر

يورتسوي قرية بيئية سبقت العصر