عاجل

عاجل

الرسام الفلندي آكسيلي غالن كاليكا يبعث من النرويج

تقرأ الآن:

الرسام الفلندي آكسيلي غالن كاليكا يبعث من النرويج

حجم النص Aa Aa

معرض شامل لأعمال الرسام الفنلندي آكسيلي غالن كاليلا افتتح بلدة ستافنجر
النرويجية. غلان وهو فلندي توفي في مطلع الثلاثينات اشتهر برسمه التوضيحي الرائع للملحمة الوطنية الفنلندية “كا لفيلا”.

لقد كان مشهوراا في بداية القرن الماضي ، المعرض هذا هو بمثابة انبعاث من سبات دام مائة سنة ، والآن أصبح زمنه مرة أخرى

في بداية مشواره الفني كرس غالن أعماله على لوحات واقعية للحياة الريفية في بلاده. وهذه اللوحات كانت فريدة من نوعها في ذلك الوقت.

في زمنه كان البلد يفتقد ألى صورة و كان بدون ا وجه. فوظيفته كانت التفكير في إعطاء وجه وصورةلأناس كانوا على امتداد سبع قرون مجهولي الهوية

معرض “آكسيلي غالن في الحياة البرية هو بمتحف الفنون في روغالاند ستافنجر ، إلى غاية الثاني و العشرين من نوفمبرتشرين الثاني ،قبل جولة في أنحاء أوروبا

احتضن قصر خير الدين بمدينة تونس معرضا للفن الحديث الكوري احتفاءا بالذكرى السنوية الأربعين للعلاقات الدبلوماسية بين لتونس وجمهورية كوريا الجنوبية.

و يعتبر المعرض نافذة على التراث الثقافي لكوريا من خلال مزيج دقيق من الكلاسيكية والحداثة ، وذلك باستخدام وسائط مختلفة لأساليب التعبير الفني ، بما في ذلك التصوير الفوتوغرافي والفيديو والرسم والنحت

“ا للفن الكوري المعاصر” كان من تنظيم سفارة كوريا الجنوبية بتونس ومؤسسة كوريا ، بالتعاون مع وزارة الثقافة و التراث التونسية و هو متواصل إلى نهاية أيلول / سبتمبر