عاجل

تقرأ الآن:

انشقاق داخل المجموعة الاشتراكية بخصوص إعادة تعيين باروزو


أوروبا

انشقاق داخل المجموعة الاشتراكية بخصوص إعادة تعيين باروزو

جوزيه مانويل باروزو أمام اختبار المجموعة الاشتراكية في البرلمان الأوروبي أملا في الفوز بولاية ثانية على رأس الجهاز التنفيذي الأوروبي. باروزو التقى زعيم المجموعة الألماني مارتن شولتز الذي قام بحملة واسعة من أجل عرقلة إعادة تعيين باروزو في هذا المنصب الرفيع.
النائبة البرتغالية ايديت استرلا تصرح ليورونيوز : “النقاش اليوم جرى في أجواء طيبة للغاية. باروزو أظهر بعض الانفتاح على بعض مقترحات ومشاغل المجموعة الاشتراكية.”
باروزو حاول تقديم بعض التنازلات في برنامجه للسنوات الخمس المقبلة أملا في كسب ود المجموعة الاشتراكية التي تعد القوة السياسية الثانية في البرلمان الأوروبي. مارتن شولتز أكد أنه يريد تأجيل التصويت على باروزو لمدة شهر على الأقل وسط أنباء عن انشقاق داخل المعسكر الاشتراكي بخصوص هذه المسألة التي باتت مستعصية.
النائب الألماني دجو لاينان يقول : “ حكمنا النهائي يبقى مفتوحا. الوقت ليس مناسبا لنقول نعم للسيد باروزو.”

النائبة الفرنسية بيرفانش بيراس أقرت بوجود انشقاق داخل المعسكر الاشتراكي : “استراتيجية رئيس المجموعة الاشتراكية محددة بوضوح ومعروفة من قبل الجميع. لا أعتقد أن هذا هو الخط الذي تتبناه كل المجموعة الاشتراكية. نعم أعتقد أن المجموعة ستصبح منشقة.”
المجموعة الاشتراكية باتت منشقة ما بين أعضاء يعارضون باروزو وآخرين يودون دعمه وسط تردد أنباء عن إمكانية امتناع المجموعة بأكملها عن التصويت لباروزو.