عاجل

تقرأ الآن:

الطاقة النووية..في عز الحملات الانتخابية في ألمانيا


ألمانيا

الطاقة النووية..في عز الحملات الانتخابية في ألمانيا

ملف الطاقة النووية يلقي بظلاله على الحملات الانتخابية في ألمانيا ..هذه المرة ..الأنظار موجهة نحو مركز الألغام..بغورولبون ..حيث تخزن فيه النفايات النووية ..عندما كان هلموت كول مستشارا لألمانيا في 1983 ..
الوكالة الفديرالية المكلفة بتقييم قواعد السلامة في الموقع رفعت تقريرا إلى وزارة البحث العلمي..فحواها.. ضرورة تشديد الإجراءات على المخاطر الناجمة عن تسرب الإشعاعات النووية إلى المياه الجوفية ..في غورلوبون..
وزير البحث العلمي حسب الجريدة Suddeutsche Zeitung ..طالب مسؤولي الوكالة بعدم الإفصاح عن الأمر.. و إخفائه . وزير البيئة الحالي..و هو من الحزب الاشتراكي الديمقراطي..سيغمار غابريال يطالب بمزيد من الشفافية حول الموضوع
“ نحن بحاجة إلى الشفافية التامة ..دون اللجوء إلى الإخفاء ..و الدبلوماسية السرية ..التي اعتمدت ..في ما يتعلق بغورلوبون”
رد وزير البحث العلمي..هانز ريزانهوبر
“ لست أدري إن كان التقرير تم تحويره ..لأنني لم أطلع على التقرير سواء في نسخته الأولى أو النهائية ..ثم إن ذلك ليس من اختصاصاتي ..في الوزارة نعتمد على أشخاص مخولين بمعالجة المواضيع ذات الاختصاص “ ..
مساعدو المستشارة أنغيلا ميركل انتقدوا ..الوقت الذي تم فيه الكشف عن تداعيات مسألة تتعلق بأرشيف غوورلوبون ..الذي يعود تاريخه إلى الثمانينيات ..لكنهم التزموا بتسليط الضوء على القضية ..وقع الأمر في الوقت الذي يقترح الحزب المسيحي الديمقراطي تمديد فترة عمل المحطات النووية السبع عشرة ..حيث من المتوقع أنها ستغلق في العام..2020 .

لكن في الشارع ..نشهد رجوعا قويا لشعارات الثمانينيات ..” الطاقة النووية..لا نريدها..شكرا” 7 % من الألمان فقط يعتبرون النووي..حلا ..لمشكلة الطاقة .