عاجل

قررت عملاقة صناعة السيارات الأمريكية جنرال موتورز بيع خمسة وخمسين بالمئة من حصتها في فرعها الألماني أوبل إلى التحالف الذي يضم مجموعة صناعة قطع السيارات الكندية النمساوية ماغنا والبنك الروسي سبيربنك.

الإعلان جاء على لسان جون سميت، كبير مفاوضي جنرال موتورز:
“نحن واثقون، وجنرال موتورز واثقة أن حل ماغنا سبيربنك هو أفضل حل للمحافظة على مستقبل موديلات أوبل وفوكسهول”.

ويعد هذا الإعلان رضوخا من قبل جنرال موتورز لرغبة الحكومة الاتحادية التي تريد الحفاظ على مصانع أوبل بألمانيا مفتوحة.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لم تخف نشوتها بهذا الانتصار، حيث قالت:
“من الواضح أن صبر وتمسك الحكومة بموقفها قد أثمرا أخيرا، ولكن الأمر لم يكن سهلا. أعتقد أن فروع جنرال موتوزر في أوروبا ومن ضمنها أوبل ستشهد انطلاقة جديدة”.

وستغلق ماغنا مصنع أوبل بمدينة أنفرس البلجيكية، بينما تعهدت بأنها ستبقي مصانع ألمانيا مفتوحة، وبنقل إنتاج السيارات من مصنع مدينة سرقسطة الإسبانية إلى مصنع أيزناخ الألمانية.

ورغم ابتهاج نقابات عمال أوبل بإعلان جنرال موتورز، إلا أن هذا النقابي قلل من تفاؤله بقوله:

“لن يكون الأمر سهلا بلا شك حتى مع ماغنا، ولكن على الأقل سنمنح فرصة كبيرة”.

يشار إلى أن جنرال موتورز ستحتفظ بخمسة وثلاثين بالمئة من الأسهم في أوبل، بينما ستبقى عشرة بالمئة منها في أيدي العمال.