عاجل

عشرون قتيلاً وأكثر من سبعة وعشرين جريحاً الحصيلة الأخيرة غير النهائية لضحايا الإنفجار الذي نفذه انتحاري قاد شاحنة مليئة بالمتفجرات وفجر نفسه في قرية وردك للأكراد بشمال العراق قبل فجر اليوم.

وذكرت الشرطة أن مهاجما اخر يقود شاحنة ملغومة حاول تنفيذ تفجير ثان لكن قوات البشمركة الكردية المحلية فتحت النار وقتلته قبل أن يصل الى مشارف القرية. الانفجار تسبب بمقتل نساء واطفال وتدمير خمسة وعشرين منزلاً على الأقل.

وتقع وردك على بعد 30 كيلومترا شرقي مدينة الموصل المضطربة بشمال العراق في محافظة نينوي حيث يتخذ منها أعضاء سابقون بحزب ملاذهم الاخير بعد أن طردوا من معاقل سابقة في بغداد وغرب العراق.

أما في بغداد سقط مدنيان على الأقل وأصيب عشرة في تفجير مزدوج جنوبي العاصمة، وفي حي الكرادة بوسط بغداد، أصيب خمسة مدنيين على الأقل بانفجار عبوة ناسفة في شارع مزدحم.