عاجل

عاجل

تخوف لدى عمال "أوبل" في بريطانيا بعد تفويت غالبية الأسهم ل"ماغنا"

تقرأ الآن:

تخوف لدى عمال "أوبل" في بريطانيا بعد تفويت غالبية الأسهم ل"ماغنا"

حجم النص Aa Aa

مئات مناصب الشغل توجد في مهب الريح لدى مؤسسة “فوكس آل” في بريطانيا بعد اقتناء شركة ماغنا الكندية لخمسة و خمسين بالمائة من أسهم مصنع السيارات الألماني أوبل. موظفوا “فوكس آل” الفرع البريطاني لأوبل متشائمون حول مناصبهم “الشركة الكندية تسعى للحفاظ على المناصب في ألمانيا أكثر من بريطانيا، و من تم تنبع مخاوفنا”.

شركة ماغنا تعتزم حسب نقابة عمال “فوكس آل” تسريح أكثر من ثمانين من الموظفين في موقعي “إلزمير” و “لوتن” شمال العاصمة لندن. لهجة وزير التجارة البريطاني يغلب عليها مع ذلك طابع التفاؤل “هدفنا وهدف المحادثات التي سنجريها حول الدعم الحكومي للقطب الأوروبي لجنرال موتورز ينصب على تأمين مصير الموقعين. حصلنا على وعود في هذا الصدد من ماغنا ونريد أن نتأكد من أن الوعوذ مازالت سارية”.

عمال “فوكس آل” كانوا يأملون في تفويت أسهم أوبل إلى الشركة البلجيكية “إرا إتش إنترناسيونال“، الآن و قد تعرفوا على مالكهم الجديد فالسؤوال المطروح يبقى: إلى متى ؟