عاجل

خفر السواحل الأمريكي يعلن أن إطلاق النار الذي حصل في نهر بوتوماك القريب من مقر البنتاغون، كان تدريباً عسكرياً لعناصره، ولم يكن باتجاه أي مركب مشبوه كما أعلن سابقاً.

إطلاق النار أثناء التدريب تزامن مع إحياء الذكرى الثامنة لاعتداءات الحادي عشر من سبتمبر، الأمر الذي أثار الرعب في واشنطن العاصمة، لا سيما أن الرئيس أوباما لم يكن بعيداً عن مكان التدريب الذي يفصل مقر وزارة الدفاع الأمريكية عن العاصمة.