عاجل

قرار جنرال موتورز ببيع 55% من حصتها في أوبل إلى مجموعة ماغنا الكندية لقي ترحيبا كبيرا في ألمانيا، خصوصا أن الاتفاق منح فرصة البقاء لمصانع أوبل الالمانية. وهو أمر سرعان ما ارتسم على وجوه عمال تلك المصانع الذين كانوا مهددين فترة طويلة بفقدان وظائفهم.

الاتفاق الجديد سيبقي مصانع شركة اوبل مفتوحة في ألمانيا لكنه في المقابل قد يؤدي إلى اغلاق الكثير منها في بلجيكا وأسبانيا وبولندا وحتى بريطانيا. جنرال موتورز التي ستحتفظ بخمسة وثلاثين في المائة من الاسهم في أوبل اعتبرت اختيارها لماغنا الافضل. بينما يرى المحللون أن الاتفاق نصر لمصرف سبيربنك الروسي الذي يمول نصف قيمة الصفقة

.