عاجل

تقرأ الآن:

غبار الحملة الإنتخابية ينطلق في البرتغال بمناظرة تلفزيونية


البرتغال

غبار الحملة الإنتخابية ينطلق في البرتغال بمناظرة تلفزيونية

بمناظرة تلفزيونية،بين رئيس الوزراء البرتغالي جوزيه سوكراتس،وزعيمة المعارضة مانوويلا فيريرا لايت،تكون الحملة الإنتخابية التشريعية قد انطلقت رسميا في البرتغال.

المناظرة اعتبرها المراقبون أداة فعالة لاستمالة أصوات الناخبين،قبل موعد الإستحقاق في السابع والعشرين من الجاري،ولذلك تحولت الأزمة الإقتصادية إلى حصان طروادة يركبه كل طرف للإيقاع بالطرف بالتاني.

زعيمة المعارضة مانويلا فيريرا لايت هاجمت خصمها في المناظرة موجهة كلامها له (..الكيفية التي أدرتم بها الأزمة الإقتصادية،كانت من وجهة نظري،وقد أعلنت هذا من قبل للعلن،كانت جد سيئة..).

لكن رئيس الوزراء البرتغالي سارع إلى الرد عليها قائلا (..هذا العام وإلى غاية شهر أغسطس،قدمنا مساعدة لسبع وثلاثين ألف مقاولة،وأنتم كم مقاولة ساعدتم في العام الفين وثلاثة حينما عشنا أزمة اقتصادية،وكنت أنت وزيرة للإقتصاد،هل تتذكرين كم ؟ألف وخمسمائة وثلاثة..).

استطلاعات الرأي حتى الآن تعطي الأفضلية للحزب الإشتراكي الحاكم بسبعة وثلاثين في المائة من الأصوات،يليه الحزب الإشتراكي الديمقراطي المعارض بخمسة وثلاثين،بينما يتوزع الباقي بين اليسار المتطرف وحزب الوسط.

خلال هذه الحملة الإنتخابية لوحظ أيضا ارتفاع شعبية أحزاب اليسار المتطرف لدى الناخبين البرتغاليين لاستعمالهم أسلوبا مبسطا في التواصل معهم.