عاجل

تقرأ الآن:

هدوء نسبي في كمبالا بعد الإنتشار المكثف لقوات الأمن


أوغندا

هدوء نسبي في كمبالا بعد الإنتشار المكثف لقوات الأمن

رغم عودة الهدوء النسبي إلاّ أنّ مظاهر التوتر لا تزال تطفو على سطح الأحداث في العاصمة الأوغندية كمبالا بعد ثلاثة أيام من المظاهرات وأعمال الشغب التي أسفرت عن مقتل أربعة عشر شخصاً على الأقل بين قوات الشرطة والمتظاهرين بالإضافة إلى ما يزيد عن ثمانين جريحاً.

شوارع العاصمة شهدت إنتشاراً مكثفاً للجيش وقوات الشرطة في مبادرة تهدف لوقف أي محاولة للتمرد. عناصر الأمن تمكنت من توقيف خمسمائة وخمسين شخصاً.

أعمال العنف وسببها الصراع القبلي، اندلعت الخميس وسط كمبالا، عندما انطلقت
التظاهرات احتجاجا على الصعوبات التي عانى منها أتباع كاباكا في تنظيم زيارة كانت مقررة السبت لملكهم إلى إحدى المناطق الواقعة شمال شرق كمبالا، نتيجة إعتراض أفراد قبيلة بانيالا المنافسة.

أنصار كاباكا يتهمون السلطات الأوغندية بالانحياز إلى طرف قبيلة بانيالا للحؤول دون إجراء الزيارة الملكية.