عاجل

منذ الوهلة الاولى العيون في المانيا اتجهت إلى شاشات التلفاز لمتابعة المناظرة التي طال انتظارها بين المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ومنافسها الرئيسي فرانك فالتر شتاينماير.

مناظرة خالفت التوقعات باتسامها بالهدوء وانتهاءها لصالح شتاينماير مرشح الحزب الاشتراكي , تقدم قد لا يعني الفوز في الانتخابات المقبلة بسبب الفروق الكبيرة لصالح ميركل.

“لقد حققنا الكثير خاصة منذ وقوع الازمة المالية وهذا بسبب التحالف الكبير بيننا لكننا لم نستطع أن نتفق في كل شيء واصبحنا عاجزين في بعض الامور مثل وضع حد ادني للاجور وتقليص المصاريف التنفيذية وكل هذا بسبب الحزب المسيحي الديمقراطي” يقول مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي فرانك فالتر شتاينماير

من جهتها لم تخف ميركل مرشحة الحزب المسيحي الديمقراطي رغبتها في تحالف جديد رات فيه مستقبلا أفضل للبلاد.

“اطمح إلى تحالف اخر وارغب في وجود الحزب المسيحي الديمقراطي القوي في ائتلاف مع الحزب الديمقراطي الحر واعتقد أن المهم في السنوات المقبلة هو خلق فرص عمل جديدة وزيادة النمو وسيكون ذلك هو أفضل ما نحققه بوجود الليبراليين”

المناظرة الوحيدة بين المرشحين الرئيسيين قبيل الانتخابات البرلمانية انتهت وإن لم تنته معها أجواء المنافسة التي قد لا تحسم إلا في صناديق الاقتراع.