عاجل

تقرأ الآن:

نماذج ثلاثية الأبعاد تكشف أن العنكبوت أقدم من الديناصورات


علوم وتكنولوجيا

نماذج ثلاثية الأبعاد تكشف أن العنكبوت أقدم من الديناصورات

كلنا يعرف كيف يعيش العنكبوت. حشرة ترافق حياتنا اليومية لكن لم تكن لدينا فكرة عن أصولها. علماء في كلية امبريال اللندنية كشفوا عن نماذج ثلاثية الأبعاد من العناكب كانت تعيش منذ نحو ثلاث مئة مليون سنة

ابتكر العلماء نماذج حاسوبية لعينتين متحجرتين من المخلوقات القديمة ، وترتبط ارتباطا وثيقا بعناكب العصر الحديث. وتكشف الدراسة بعض السمات الجسدية التي ساعدتهم في اصطياد الفريسة والتهرب من الحيوانات المفترسة. و تم رسم النماذج بفضل جهاز التصوير المقطعي باستخدام جهاز المسح يمكنه التقاط ثلاثة آلاف صورة.

“ أحدها يدعى كريبتو مارتوس. ربما كان يفترس بنصب الكمائن. أطرافه الأمامية كانت مستديرة حوله تمكنه من الانحناء للفتك .الأمر الذي أتاح له العيش في جذوع الأشجار . أما الآخر يسمى أوفرينوس كان لحد ما دفاعيا مما ما يجعل منه وجبة تمنح طاقة لمفترسيه.

النوعان كانا يجوبان الأرض خلال الفترة الكربونية قبل ثلاثة مئة مليون سنة خلت. في ذلك الوقت لم يكن للديناصورات وجود. فالحياة على الأرض كانت ناشئة بالمحيطات. كما أن قارات العالم كانت مندمجة مشكلة قارة واحدة تكسوها غابات مطرية استوائية تستضيف مجموعة متنوعة من الأحياء.

بهذه الأرض الاستوائية تشكلت النظم االبيئية الحقيقية الأولى. كانت في الأساس غابات مطيرة. في تلك الأنظمة هذه العناكب مثل المخلوقات الأخرى تعيش في أوراق الشجر. من خلال هذا المسح يمكننا معرفة طريقة عيشها. يمكننا القول أن كل شيء كان حيا، الكثير من المفصليات وغيرها من الزواحف والحيوانات ، قد نعرف مراحل تطورها ، من أين أتت وكيف تتفاعل بعضها مع بعض.

ويعتقد الباحثون أن هذه التقنية يمكن استخدامها لإعادة اكتشاف حفريات سبق تحليلها وتقديم صورة أكثر وضوحا عن الحيونات المنقرضة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أطباء لندنيون يكتشفون علاجا لمرض فقد المناعة الأولية

علوم وتكنولوجيا

أطباء لندنيون يكتشفون علاجا لمرض فقد المناعة الأولية