عاجل

تقرأ الآن:

فيلم دوريان غراي لأوليفر باركر يدخل دور السينما


فيلم دوريان غراي لأوليفر باركر يدخل دور السينما

فيلم دوريان غراي المقتبس عن رواية أوسكار وايلد يروي قصة شاب ساذج. يدخل لندن من باب مجتمعها المترف والمفعم بالقصص الغرامية و الملذات. حسنه الجذاب سهل له الغوص في أسرار المدينة. فعدد العاشقات يتزايد بتزايد الأيام التي تمر. لكن لكل شيئ ثمن. اللورد هنري وتن كان لها الدور الكبير في تطورات الدوامة التي غيرت حياة دوريان.
هذا ثالث فيلم للمخرج اوليفر باركرصاحب فيلم الزوج المثالي.

“كنت مدمنا على أوسكار وايلد ، حاولت الابتعاد عنه ولكن يبدو انها طريقة للعودة و فرصة للحصول على مزيد من الإقتباس السينمائي الذي ربما لم يكن تماما كما يتطلبه الحوار وشروط التمثيل.

كنا نرغب في الحصول على شخصية أكثر تميزا وقوة، وهذا ماكان، الٌصد هو يكون هناك نوعا من التعاطف مع الشخصية. بدلا من مجرد مشاهدة قطار وهو يتحطم من خلال سقوطه في الإثم والفواحش “.

صديق هنري ، فنان أراد رسم لوحة تصف جمال دوريان اليافع و لما تم كشف النقاب عن اللوحة وعد دوريان : انه سيعطي كل شيء من أجل أن يبقى كما هو على الصورة بل وحتى روحه إذا ما أكل الدهر صورته عوضا منه . بعد انتحار عشيقته اكتشف أن صورته تتغير بدلا منه. لقد تحقق امله.
الوعد طرح إشكالية المظهر والصورة التي نعطيها للجمال. للمثل كولن فارث رأي في ذلك.

“أنت في مؤسسة فوجهك جزء من الوظيفة و أداة عملك ، فأنت دوما تراجعها هذا ما لا ترغب فيه لأنك تتبع نظاما للحفاظ على الصورة التي تعطيها عن نفسك . أعلم أني أقوم بمقابلات صحفية لأعطي وجهة نظري عن الأشياء التي قمت بها على مدى السنين ، ليس من الجيد أن نعيش على نفس الصورة المعطاة بل اعتقد انه من الجيد التغير بالتقدم إلى الأمام. “

أول خروج للفيلم بأوروبا كان ببريطانيا .

اختيار المحرر

المقال المقبل
المخرج الإسرائيلي ماعوز يظفر بالأسد الذهبي لمهرجان البندقية السينمائي

المخرج الإسرائيلي ماعوز يظفر بالأسد الذهبي لمهرجان البندقية السينمائي