عاجل

بطل “ديرتي دانسينغ“، “الرقص السيء“، أدى رقصته الأخيرة وانسحب.
الممثل الأمريكي المتألق باتريك سوايزي، انطفأ عن سن تناهز السابعة والخمسين، بعد صراع عنيد مع السرطان، تاركا باقات حزن على الوجوه، ودموعا في المآقي. تقول إحدى المعجبات:   
 “كان مريضا، أعرف ذلك. لكن اليوم هو أحد الأيام الحزينة في تاريخ هوليود. كان ممثلا كبيرا. أعتقد أن ديرتي دانسينغ و غوست و رادهاوس، ثلاثة من أحسن الأفلام في تاريخ السينما. أمر محزن“  
 وتضيف أخرى:
“ أتمنى أن يظل الجميع يتذكر هذا الممثل العملاق. وأصلي من أجل عائلته”.
 
في ثمانينيات القرن الماضي، سطع نجم هذا الفنان متعدد المواهب، الذي بدأ مشواره كراقص، وكان يعد أحد نماذج الجمال في السينما الأمريكية.
 
قبل وفاته، كان سوايزي يلعب دورا رئيسيا في سلسلة تلفزيوينة، لكن بصماته ستبقى محفورة على الشاشة العملاقة، مع “ديرتي دانسينغ“، “بريك بوانت” و“غوست“  رفقة دومي مور.