عاجل

عاجل

شكوك متزايدة حول صحة الاقتراع الرئاسي الأفغاني

تقرأ الآن:

شكوك متزايدة حول صحة الاقتراع الرئاسي الأفغاني

حجم النص Aa Aa

54.6 في المائة لصالح حميد كرزاي، و27.8 في المائة لمنافسه عبد الله عبد الله… هذه آخر نتائج الانتخابات الرئاسية الأفغانية، كما أعلنتها اللجنة الانتخابية اليوم، بعد طول انتظار. إعلان يأتي بالتزامن مع تصاعد الشكوك حول صحة الاقتراع. يقول أحد مراقبي الاتحاد الأوربي:
“مليون ونصف المليون صوت على الأقل، تحوم حولها الشكوك، لا أقول مزورة ولكن مشكوك فيها، بكل تأكيد. التحقق من ذلك، واستبعاد الأصوات المزورة، يقع على عاتق لجنة فحص الطعون واللجنة الانتخابية”.
 
ويرجح مراقبو الاتحاد الأوربي، أن يكون التزوير مس مليون ومائة ألف صوت لفائدة المرشح المنتهية ولايته حميد كرزاي. فريق حملته الانتخابية سارع إلى وصف المراقبين الأوربيين بالتحيز واللامسؤولية،
  
منافسه عبد الله عبد الله، ما انفك يطالب بدورة ثانية. في حال عدم احتساب الأصوات المشكوك في امرها، تصبح النتيجة التي حصل عليها كرزاي أقل من 50 في المائة، ما يعني ضرورة إجراء دورة ثانية.
 
هذا الجدل حول الانتخابات، يأتي في وقت يتجه فيه الكونغرس الأمريكي، إلى الموافقة على إراسال قوات إضافية إلى الجبهة الأفغانية