عاجل

تقرأ الآن:

إنطلاق الدورة الثانية لمهرجان ألعاب الفيديو في باريس


فرنسا

إنطلاق الدورة الثانية لمهرجان ألعاب الفيديو في باريس

إرتدادات الأزمة الاقتصادية التي تضرب معظم القطاعات الحيوية، لم تؤثر على الدورة الثانية لمهرجان ألعاب الفيديو التي انطلقت هذا الجمعة في معرض بوابة فرساي في العاصمة الفرنسية باريس. المهرجان الذي سيشهد حضور ما يزيد عن سبعين ألف زائر يستمر إلى غاية الأحد في الوقت الذي سجلت أسعار ألعاب الفيديو في فرنسا إنخفاضاً بنسبة أربعة عشر بالمائة.

مهرجان باريس لألعاب الفيديو سجل حضور أكثر من ثمانية وأربعين ألف زائر العام الماضي ويعتبر ثاني أهمّ تظاهرة من هذا النوع في أوربا بعد مهرجان غايمزكوم الذي احتضنته مدينة كولونيا الألمانية أواخر آب-أغسطس الماضي والذي شهد توافد أكثر من مائتين وأربعين ألف زائر.

المسؤولون أكدوا أنّ المرحلة القادمة في ألفين وعشرة ستشهد عرض ألعابٍ لا تتطلّب جهداً من اللاّعبين، ألعاب يؤخذ فيها تدفق الدم ونبضات القلب بعين الإعتبار من طرف وحدة التحكم ما سيساعد في السيطرة على المباراة سواءً أكان الشخص هادئاً أو منفعلاً. هذا هو النموذج الجديد من الألعاب التي سنعرضها عام ألفين وعشرة.

المنظمون أشاروا إلى أنّ الإهتمام بهذا النوع من الألعاب يزداد مع الأيام ويجذب المزيد من الزوار، وهو ما دعا إدارة المهرجان إلى تخصيص مساحة عشرين ألف متر مربع لهذه الدورة أي بزيادة خمسة آلاف متر مربع مقارنة مع الدورة الماضية.

دورة هذا العام تشهد مشاركة مائة وستين عارضاً وأكثر من أربعمائة منتج يعمل معظمهم في مجال تطوير أجهزة ألعاب الفيديو.

المزيد عن: