عاجل

مأساة جديدة في مدرسة ألمانية

تقرأ الآن:

مأساة جديدة في مدرسة ألمانية

حجم النص Aa Aa

مرة جديدة، تكررت المأساة في ألمانيا. شاب يبلغ من العمر تسعة عشر عاما حمله جنونه إلى مدرسته الواقعة في بلدة أنزباخ جنوب البلاد، فدخلها يحمل فأسا وألقى قنبلة حارقة داخل أحد الصفوف ما أدى إلى إصابة ثمانية تلاميذ ووأستاذ واحد بجروح.

الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على الشاب غير أن الصدمة ما زالت تسيطر على النفوس هنا.

إحدى المواطنات قالت: “نحن مصدومون أن شيئا مماثلا وقع في في بلدتنا الصغيرة”.

وقال آخر: “أعتقد أنه لسوء الحظ أمر كهذا قد يحدث في أي مكان، فالأمر ليس مسألة قوانين أو أمن، هناك أناس مختلون عقليا في كل مكان”.

حادثة لم تعرف فيها دوافع الجاني الذي أصيب بعدة طلقات نارية أثناء عملية توقيفه. وهي ليست سوى تكرار لحوادث أخرى مشابهة في ألمانيا، كان آخرها في بلدة فينندن قتل فيها شاب في الخامسة عشر من عمره إثني عشر شخصا.