عاجل

تقرأ الآن:

فلاديمير بوتين يأمل أن يقدم الغرب المزيد من التنازلات


روسيا

فلاديمير بوتين يأمل أن يقدم الغرب المزيد من التنازلات

عهد جديد بين حلف شمال الأطلسي وروسيا بعد أن دعا الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسن إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين الحلف وروسيا في جميع المجالات. يأتي هذا بعيد تخلي إدارة الرئيس الأميركي باراك اوباما عن مشروع الدرع المضادة للصواريخ في جمهورية تشيكيا وبولندا.

التقارب بين الطرفين حسب راسموسن سيقوم على أساس التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وحظر إنتشار أسلحة الدمار الشامل وإرساء الاستقرار في أفغانستان.

الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أكد أنّ التعاون بين حلف شمال الأطلسي وروسيا ليست مسألة إختيارية بل حتمية طالما يملك الطرفان الخبرة الكبيرة في مجال الدفاع الصاروخي ما يتطلّب الجمع بين هاتين التجربتين من أجل المنفعة المشتركة.

راسموسن دعا إلى إعادة إحياء مجلس حلف شمال الأطلسي-روسيا لبحث كل المواضيع وبدون أحكام مسبقة، كما طلب من روسيا الإنضمام إلى الغربيين لممارسة حد أقصى من الضغوطات السياسية والديبلوماسية على إيران لتتخلى عن طموحاتها النووية.

قرار الإدارة الأميركية صاحبه قرار روسيا بإمكانية تجميد مشروع نشر صواريخ اسكندر في كالينينغراد، الجيب الروسي الواقع بين بولندا ولتوانيا أو التخلي عنه بالكامل، رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الذي وصف القرار الأميركي بالصحيح والشجاع، أعرب عن أمله في أن يقدّم الغرب المزيد من التنازلات عن طريق إزالة جميع القيود المفروضة على نقل التكنولوجيا العالية إلى روسيا وكذا تسهيل عضوية روسيا، روسيا البيضاء وكازاخستان في منظمة التجارة العالمية.

بالنسبة للملف النووي الإيراني، ترفض موسكو حتى الآن، فكرة فرض عقوبات مشددة على إيران في حال لم تسفر المفاوضات الجارية للتوصل إلى تجميد تخصيب اليورانيوم عن نتيجة.