عاجل

تقرأ الآن:

مولد كهربائي يعمل بحركتي المد و الجزر البحريين


علوم وتكنولوجيا

مولد كهربائي يعمل بحركتي المد و الجزر البحريين

هذه أول محطة لتوليد الكهرباء تسخر المد و الجزر البحريين. هي سابقة في تاريخ الإبتكارات التي تترجم صراع الإنسان مع سلبيات حضارته على محيطه.
محطة الطاقة البديلة تقع بالمحمية الطبيعة البحرية في ايرلندا الشمالية و تم ربطها مؤخرا بالشبكة التجارية لتوزيع الكهرباء. حيث بدأت في الإنتاج في مارس آذار المنصرم بقوة ثلاثة مئة ميغا وات. العلماء يبحثون عن سبل تخفيض كلفتها مقارنة مع الطاقة التقليدية… يبدو أن الحل ليس بعيدا

التوربينات التي هي في طور الدراسة لها قدرة واحد ميغاواط ، وكلفت نحو اثني عشر مليون جنيه استرليني. المشكلة هي أنها تمثل نحو ثلاث أو أربع أضعاف تكلفة غيرها من أشكال الطاقة المتجددة. فالآن السعر سينخفض كلما تقدمنا في أنتاجها .لكن في هذه اللحظة هي مكلفة للغاية.

النظام يسخر قوة تيارات المد والجزر .الصفائح الدورية للمولد لها قوة دوران تناهز أربعة عشرة لفة في الدقيقة مما يولد طاقة كهربائية تكفي لنحو ألف منزل. المهندسة روبوثام تثني على مزايا أخرى لهذه التكنولوجيا

الشيء المهم بالنسبة للمد والجزر هو أنه يمكنك التنبؤ بحركاته. والإستعانة بخرائط المد والجزر لمئات أن لم يكن لآلاف السنين . الخرائط تمنحنا القدرة على معرفة قوة المولد و التنبؤ بأنتاجاته بشكل دقيق للغاية، يحسب بالسنة و الشهر و اليوم ..

كمنطقة بحرية طبيعية ، سترانفورد هي محمية بموجب قوانين الاتحاد الاوروبي لحماية البيئة. فبالرغم من أهميتها مازالت المولدات تشكل مصدر قلق حماة البيئة من انه يمكن ان تضر بالنظام البيئي الهش. الدراسة التي أجرتها جامعة كوينز في بلفاست التي تؤكد محدودية تأثير المولدات لم تكن كافية لإقناع حماة البيئة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تطبيقات تسمح لجهاز التلفزيون بالعمل من خلال التعرف الصوتي

علوم وتكنولوجيا

تطبيقات تسمح لجهاز التلفزيون بالعمل من خلال التعرف الصوتي