عاجل

تقرأ الآن:

الشباب والمزارعون الألمان مستعدّون لمعاقبة الأحزاب التقليدية


ألمانيا

الشباب والمزارعون الألمان مستعدّون لمعاقبة الأحزاب التقليدية

كلّ التوقعات تشير إلى فوز الاتحاد الديمقراطي المسيحي، حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الانتخابات التشريعية الألمانية المقررة هذا الأحد، فوز لن يساهم في صنعه الشباب والمزارعون الألمان. ففي الوقت الذي يرى المزارعون أنّ السلطات لم تبذل جهودا في رفع أسعار الحليب المتدنية، يعتقد الشباب أنّ الأحزاب الكبرى لا تعيرهم أيّ إهتمام.

نسبة الشباب الذين سيصوتون للاتحاد الديمقراطي المسيحي هي ثمانية بالمائة فقط بينما ترتفع النسبة إلى تسعة بالنسبة للشباب من الذين سيختارون الاتحاد الاشتراكي الديمقراطي.

متوسط معدل العمر في ألمانيا يصل إلى إثنين وأربعين عاماً و يمثل الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين ثمانية عشر وأربعة وعشرين عاماً عشرة بالمائة من مجموع الناخبين. ومن أجل إرسال إشارة تحذيرية إلى الأحزاب التقليدية، فضلّت مجموعة
من الشباب القيام بانتخابات تجريبية في جامعة هامبورغ تساند فيها الحزب المؤيد للقرصنة الإلكترونية.

حزب القرصنة الإلكترونية يدعو إلى حرية التعبير ومحاربة الرقابة على المواقع الإلكترونية بالإضافة إلى رفع العقوبات الخاصة بالتحميل عبر الأنترنت.