عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة الهندوراسة تستخدم القوة لتفريق مناصري سيلايا


العالم

الشرطة الهندوراسة تستخدم القوة لتفريق مناصري سيلايا

عناصر الشرطة الهندوراسية المدعومة بقوات الجيش لم تتردّد في استخدام القوة لتفريق الآلاف من أنصار الرئيس المخلوع مانويل سيلايا الذين قضوا ليلتهم أمام السفارة البرازيلية في العاصمة تيغوسيغالبا حيث يقيم سيلايا العائد إلى وطنه بعد ثلاثة أشهر من الغياب القسري.

الشرطة طوقت السفارة البرازيلية واستخدمت الهراوات والقنابل المسيلة للدموع ضدّ المتعاطفين مع الرئيس والذين تحدّوا نظام حظر التجول الذي فرضته حكومة روبرتو ميشيليتي الإنتقالية بعد وصول سيلايا المفاجىء إلى البلاد.

مانويل سيلايا أشار إلى أنّ وجوده في الهندوراس فرصة يجب استغلالها لإنعاش الحوار في هندوراس.

مانويل سيلايا طرد من البلاد عقب الإنقلاب العسكري الذي استهدف نظامه في أواخر يونيو-حزيران ولجأ بعد ذلك إلى كوستاريكا ثمّ نيكاراغوا بناءً على دعوة الرئيس دانيال اورتيغا، أحد حلفائه من اليسار الراديكالي في جنوب اميركا.

الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي كانوا قد دعوا إلى تفادي الصدامات التي قد تزيد من العنف والتوتر بين الرئيس المخلوع والحكومة الإنتقالية وضرورة التوصل إلى حلّ قائم على التفاوض للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.