عاجل

عاجل

الرئيس البرتغالي يتخلى عن ذراعه الأيمن بعد فضيحة التجسس

تقرأ الآن:

الرئيس البرتغالي يتخلى عن ذراعه الأيمن بعد فضيحة التجسس

حجم النص Aa Aa

قصر “ بلاين” الرئاسي في لشبونة.. هدوء في الخارج و زوبعة سياسية في الداخل

زوبعة بدأتها وسائل إعلام برتغالية قبل أشهر، لتقلع أمس فرناندو ليما، الذراع الأيمن للرئيس البرتغالي، أنيبال كفاكو سيلفا من منصبه، بقرار من الأخير. ليما المقرب من كفاكو منذ خمس و عشرين سنة، متهم بالتجسس لصالح الحكومة الإشتراكية.

تفاصيل الفضيحة السياسية كشفتها صحيفة “جورنال دي نو تشياس” و مفادها أن إتهام رئيس الوزراء، جوزي سوكراش، بالتنصت على الرئيس من قبل صحيفة “ بوبليكو” هي مؤامرة من المحيط الرئاسي.

الرئيس البرتغالي، رفض التعليق على ما جاء في الصحيفة بدعوى رفضه الإنزلاق في الصراعات الحزبية خلال فترة الحملة الإنتخابية. لكنه تعهد ببحث الموضوع بعد الإنتخابات.

و برأي المراقبيين فان إحتدام المنافسة الإنتخابية هي ما يفسر هذه الإنزلاقات أثناء حملة الترشيعيات المقررة الأحد المقبل.

فالإشتراكيون الحاكمون متقدمون حسب أخر إستطلاع للرأي. لكن الفارق عن الإشتراكيين الديموقراطيين يتقلص يوما بعد يوم، و قبل خمسة أيام من يوم الإقتراع.