عاجل

مفاجأة كبيرة فجرتها وزيرة الخارجية البلغارية السابقة ايرينا بوكوفا بفوزها بمنصب المدير العام لمنظمة اليونسكو وذلك بعد منافسة شرسة خاضتها مع وزير الثقافة والمرشح المصري فاروق حسني.

بوكوفا التي تعد اول سيدة تتولى هذا المنصب أكدت بعيد فوزها على ضرورة حوار الحضارات.

“ لم أؤمن يوما بفكرة الصدام بين الحضارات أو الاختلافات فاليونسكو بحاجة إلى التسامح والحوار والتنوع الثقافي وأخيرا نحن بحاجة إلى نزعة انسانية جديدة وهي رؤيتي التي حملت اسم نزعة انسانية للقرن الحادي والعشرين” تقول ارينا بوكوفا.

وعكست الجولة الخامسة والتي فازت فيها بكوفوفا بواحد وثلاثين صوتا مقابل سبعة وعشرين للوزير المصري حربا دبلوماسية داخل اروقة اليونسكو بين فريق مؤيد للمرشح المصري وأخرمعارض له والذي اعتمد على تصريحات سابقة لحسني
ذكر فيها أنه سيحرق الكتب الاسرائيلية لو عثر عليها في المكتبات المصرية وذلك رغم تراجعه واعتذاره عنها بعد ذلك.