عاجل

ارشادات جديدة في بريطانيا تسمح للاقارب والاصدقاء المقربين بمساعدة ذويهم ومعارفهم المرضى الميئوس من شفائهم على الموت بدافع الشفقة دون أن يواجهوا محاكمة مستقبلية.

الارشادات التي اصدرها المدعي العام البريطاني تأتي تمهيدا لمشروع قانون قريب سيقدم إلى البرلمان.

“يجب أن يكون الفرق واضحا بين التشجيع بغرض ما وبين والشفقة على الاشخاص الذين وصولوا إلى نهاية حياتهم وقرروا وضع حد لها” تقول ديبي باردي إحدى المؤيدات لفكرة القتل الرحيم.

وتعد مساعدة أي شخص على الموت قضية جنائية في بريطانيا وفقا للقانون الحالي بيد ان الارشادات الجديدة سوف تحددها مجموعة من الضوابط التي تقرر في النهاية جرم فعل المساعده على الموت من عدمه, وإن لم يمنع هذا التخوفات.

“نحن قلقون من اتساع استخدام مثل هذه الاجراءات لتشمل حالات مرضية مختلفة مثل الخرف والسكري وأمراض القلب والشلل وايضا لأنها تتعلق باعتبار ضمني بان الاشخاص يتصرفون من أجل مصلحة من يحبون” يقول أحد الاطباء.

وتأتي الارشادات الجديدة كخطوة بريطانية لمواجهة سياحة الانتحار التي انتشرت في الكثير من العيادات في سويسرا حيث يسمح القانون هناك باجراء مثل هذه العمليات.