عاجل

خمسة قتلى على الأقل في تركيا بسبب الأمطار الطوفانية التي ضربت عدة قرى في
مدينة كالي بمحافظة أرتفين على الحدود التركية مع جورجيا بعد خروج النهر عن مساره بسبب غزارة السيول.

وبالإضافة إلى الخسائر البشرية فقد أحدثت هذه الفيضانات خسائر مادية إذ تسببت في إنهيار الكثير من التجمعات السكنية والطرقات التي لم تصمد في وجه الأمطار.

رجال الإنقاذ في حالة تأهب قصوى لتقديم المساعدات للسكان في المناطق المنكوبة
حيث أرسلت السلطات التركية العشرات من رجال الإسعاف بالإضافة إلى المساعدات الإنسانية.

المناطق الجبلية الواقعة في القسم الشمالي الشرقي من تركيا حيث يعيش السكان في مبانٍ تقليدية من الخشب، تعدّ مسرحاً للفيضانات وإنجرافات التربة بمجرّد هطول الأمطار.

وكانت الفياضانات التي ضربت مدينة اسطنبول ومحافظة تكيرداغ في الثامن والتاسع من هذا الشهر قد أدت إلى مقتل سبعة وثلاثين شخصاً.