عاجل

تقرأ الآن:

إحتجاجات منتجي الحليب الأوروبيين متواصلة لرفع الأسعار


العالم

إحتجاجات منتجي الحليب الأوروبيين متواصلة لرفع الأسعار

رغم إعلان الإتحاد الاوروبي عن مزيد من الدعم لمنتجي الألبان في دول الإتحاد، يواصل المزارعون و منتجو الحليب الأوروبيين إحتجاجهم على إنخفاض أسعار الحليب عالميا.

نطاق الإحتجاجات إتسع، من بلجيكا إلى فرنسا وهولندا وألمانيا والنمسا وإيطاليا. ففي إيطاليا تظاهر أمس الأربعاء المئات منهم أمام مقر البرلمان في روما

أحد المنتجين يقول: “ ينبغي لنا أن نكون قادرين على الإنتاج. ربما يكون لدينا أنواع مختلفة لتوزيع الحليب، على سبيل المثال توفير آلات أوتوماتيكية لتوزيع الحليب، تضع في المدارس والمستشفيات والمكاتب. هذا من شأنه أن يسمح للناس بشراء نوعية جيدة من الحليب و بيورو واحد فقط للتر”

منتجو الحليب الإيطاليين، طالبوا الحكومة بالتوصل إلى إتفاق يساهم في تنظيم الإنتاج ومراقبة الأسعار.

المزارعون و منتجو الحليب الأوروبيون، و بعكس المسؤولين، يرون أن إستمرار إرتفاع الإنتاج يقف وراء تدهور الأسعار، وهو ما ترفضه المفوضية الأوروبية.

و كانت الأخيرة، قد عارضت أفكاراً أخرى، تقضي بتجميد الإرتفاع المبرمج، لحصص إنتاج الحليب الأوروبية العام القادم.

السويد، الرئيس الحالي للإتحاد الأوروبي، كانت قد رفضت إقتراحاً فرنسياً وألمانيا يقضي بالحفاظ على مراقبة وتنظيم إنتاج الحليب في أوروبا، حتى لا يظل المزارعون بمفردهم في مواجهة قوانين السوق. إقتراح رحبت به إيطاليا.

و في إنتظار إجتماع وزارء الزراعة لدول الإتحاد الأوروبي في الخامس أكتوبر المقبل ببروكسل، لبحث هذا المقترح، تبقى ملايين الليترات من الحليب تسكب على الأرض.