عاجل

تقرأ الآن:

إشتباكات بين أنصار زيلايا و قوات الأمن في هندوراس تسقط قتلى و جرحى


هندوراس

إشتباكات بين أنصار زيلايا و قوات الأمن في هندوراس تسقط قتلى و جرحى

في ما يوحي بمواجهة طويلة قد تؤدي إلى تفاقم الأزمة السياسية في هندوراس، قتل أمس الأربعاء شخصان وجرح ثلاثون آخرون في إشتباكات بين أنصار الرئيس المخلوع، مانويل زيلايا، وقوات الأمن، التي طوقت السفارة البرازيلية في تيغوسيغالبا، وأطلقت الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين، الذين تراوح عددهم ما بين عشرة و خمسة عشر ألفا.

المئات من أفراد قوات الجيش وعناصر مكافحة الشغب، كانوا قد أغلقوا مساحة كبيرة محيطة بمبنى السفارة في العاصمة الهندوراسية، حيث يحتمي زيلايا مع أسرته ومجموعة من أربعين من أنصاره.

تفاقم الوضع الأمني في البلاد بالتزامن مع الإنسداد السياسي، إنعكس سلبا على السير العادي للحياة اليومية للمواطنين، الذين تقاطروا على الأسواق تحسبا للأسوأ.

و مع تزايد الضغوط الدولية على حكام هندوراس الجدد، لإعادة زيلايا إلى منصبه، أعلنت أمس دول الإتحاد الأوروبي ومنظمة الدول الأمريكية سحب سفرائها من هندوراس، تأييدا للرئيس المخلوع، الذي أطاح به العسكر في الثامن و العشرين حزيران/يونيو الماضي، إلا أنه عاد بصورة مفاجئة إلى بلاده الإثنين الماضي.