عاجل

تقرأ الآن:

ملفات مختلفة في افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة


العالم

ملفات مختلفة في افتتاح الجمعية العامة للامم المتحدة

أينما حل الزعيم الليبي معمر القذافي حل الجدل معه حتى في الامم المتحدة سواء من خلال مظاهرات احتجاج على استضافته أو في خطابة الذي انتقد فيه المنظمة الدولية في شكلها الحالي مطالبا بتغيير الكثير من قواعدها.

لكن حديث القذافي لم يكن الوحيد اللافت فتلميح روسي لقبول فرض عقوبات جديدة على طهران جذب أيضا الانظار.

“اتفقنا إذا لم ترد إيران بمفاوضات جادة وتحل الموضوع بطريقة تضمن للمجتمع الدولي أنها لن تطور اسلحتها النووية فعلينا عندئذ اتخاذ تحركات جديدة وعقوبات إضافية فالعقوبات الجادة الاضافية تبقى واردة” يقول الرئيس الامريكي باراك أوباما

تهديدات لم تثن الرئيس الايراني أحمدي نجاد عن خطاب شديدة اللهجة وكالمعتاد فانتقاد إسرائيل واتهامها باتباع سياسيات غير انسانية كان محور حديثه, ورغم عدم تطرق الخطاب إلى المحرقة إلا ان وفودا غربية وعلى رأسها الوفدان الامريكي والفرنسي سرعان ما غادرت القاعة.