عاجل

الحدث سابقة في إسرائيل. رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت مثل اليوم أمام المحكمة في القدس لاتهامه بالفساد المالي وبالتهرب الضريبي.
 
أولمرت كان قد اظطر الى الاستقالة من رئاسة الحكومة في سبتمبر أيلول من العام الماضي، خصوصا بعد تفجر ما يعرف ب“فضيحة تالانسكي” نسبة إلى موريس تالانسكي رجل الأعمال اليهودي الأمريكي الذي اعترف بتمويل غير شرعي لأولمرت خلال رئاسة هذا الأخير لبلدية القدس ما بين العامين ثلاثة و تسعين تسع مائة و ألف وألفين وثلاثة.
 
و يتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أيضا في قضية “ريشونتورز” التي تخص تذاكر سفر بالطائرة حصل أولمرت و اسرته على تعويضات بشأنها، فيما القضية الثالثة فتتعلق بتعيين أولمرت لعدد من أقربائه في مؤسسة حكومية للاستثمارات.