عاجل

مع اقتراب طرح معاهدة لشبونة للإستفتاء في آيرلندا يحتدم الصراع بين معسكري النعم واللا. فينما تتوالى استطلاعات الرأي الواحدة تلو الأخرى، يتصاعد التأييد للمعاهدة، كما يتصاعد الرفض. وهو دليل أن غالبية أولئك ممن لم يحسموا أمرهم بعد بدأوا تدريجيا بتحديد الخيار.

آخر تلك الاستطلاعات أشار ارتفاع نسبة الرفض أربعة نقاط لتصل إلى 33%. بينما يوافق على المعاهدة 48%. وتبقى نسبة 19% لم تحدد خيارها بعد لتكون بذلك أرض المعركة الحقيقية حتى الثاني من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.