عاجل

تحت شبح تهديدات تنظيم القاعدة للناخبين الألمان بضرب التجمعات وتسمية مواقع محددة تنوي ضربها تحتدم المنافسة في ألمانيا أكبر قوة اقتصادية في أوربا بين المرشحين في الانتخابات التشريعية التي ستجري غداً الأحد.
أنغيلا ميركل هي الأوفر حظاً حتى الآن وقد توجهت صباح هذا اليوم إلى الناخبين تحثهم على المشاركة والإدلاء بأصواتهم
 
أبرز منافسي ميركل هو وزير الخاجية الحالي فرانك فولتر شتاينماير الذي ألمحَ إلى أن عدم وجود حزبه في تشكيلة الحكومة الجديدة سينعكس سلباً على ألمانيا وخاصة فينا يخص فرص العمل والبطالةأما المستشارة الألمانية فكانت قد أعلنت مرارا رغبتها بالتحالف مع الحزب الليبرالي الديمقراطي بزعامة غيدو فيسترفيلي.
 
نتائج استطلاعات الرأي تبين حتى الآن حصول الحزب الديمقراطي المسيحي بقيادة ميركل على ثلاثة وثلاثين في المائة فيما يحطى الحزب الاشتراكي الديمقراطي على خمسة وعشرين في المائة وهناك أربعة عشر في المائة لحزب الديمقراطيين الأحرار واثنا عشر في المائة لليسار وعشرة في المائة للخضر
 
يبقى غداً لناظره قريب فكيف ستتوزع أصوات الناخبين الألمان بين المرشحين الجواب عن هذا السؤال سيحمله لنا مساء غد