عاجل

تقرأ الآن:

شريط تهديد جديد ضد ألمانيا واستبعاد تأثيره على توجهات الناخبين


ألمانيا

شريط تهديد جديد ضد ألمانيا واستبعاد تأثيره على توجهات الناخبين

تهديدات طالبان بنسف احتفالات “عيد الجعة” في ميونيخ لم تؤثر إلى حد الآن على نسبة الإقبال على هذه التظاهرة السنوية في ألمانيا.
الإجراءات الأمنية المشددة واضحة، على أي حال في الشوارع. فالسلطات تأخذ على محمل الجد تهديدات وجهتها حركة طالبان في شريط مصور باللغة الألمانية يحذر من استهداف مواقع وتظاهرات وكذلت شخصيات ألمانية في حال لم تسحب برلين قواتها من أفغانستان.

الشريط هو الأول من نوعه عن حركة طالبان والسابع في ظرف أسبوعين، وآخرها، تسجيل صوتي صدر أمس عن أسامة بن لادن توعد فيه الأوروبيين جميعا بالهزيمة في أفغانستان، غير أن بعض المحللين لا يعتقدون أن تغير حملة التنظيمات الإسلامية توجهات الناخبين “: كان من الممكن أن نتوقع تآثيرا على نتائج الاقتراع، لو كان أكبر أحزاب المعارضة، أي الاشتراكي الديموقراطي، يدعم فكرة انسحاب فوري من أفغانستان، لكن حزب اليسار فقط من يرفع شعار هذا المطلب، و لكنه مازال لا يستقطب الكثير من الناخبين”.

ألمانيا التي تشارك بثاني قوة أوروبية في افغانستان حيث تنشر أكثر من أربعة آلاف رجل تثير اهتمام القاعدة وطالبان بعد الاعتداء الذي تورطت فيه قواتها مطلع الشهر في قندز بالشمال الأفغاني.