عاجل

تقرأ الآن:

عدد حالات الإنتحار يصل إلى أربع وعشرين في مؤسسة فرانس تليكوم


فرنسا

عدد حالات الإنتحار يصل إلى أربع وعشرين في مؤسسة فرانس تليكوم

إنها صيحات الإستهجان والغضب التي أطلقها عمّال مؤسسة فرنسا للإتصالات والتي
لم تتوقف بمجرّد ظهور الرئيس التنفيذي للمؤسسة. ظروف العمل أصبحت لا تطاق في مؤسسة فرنسا للإتصالات التي إرتفعت فيها حالات الإنتحار إلى أربع وعشرين حالة منذ شهر فبراير-شباط ألفين وثمانية. العمال وجدوا في السياسة المتبعة من طرف المؤسسة نوعاً من الضغط الممارس عليهم. اليسار الذي يمثل المعارضة الفرنسية طالب بإستقالة المدير التنفيذي والذي ربط القرارات الإدارية بالإصلاحات المتبعة في المؤسسة حيث قال إنّ الضغط في المؤسسة مرتبط بالنقاط التي فرضتها الدولة كالمنافسة والتنظيم.

آخر ضحايا مسلسل الإنتحار موظف في آلبي سور شيران بمنطقة هوت سافوا في شرق فرنسا، وحسب زوجته فالضحية لم يعد يحتمل الطرق الممارسة من طرف المؤسسة. كما تعتبر التنقلات العشوائية التي تفرضها المؤسسة على العمال
أحد أسباب الإنتحار يضاف إلى ذلك ظروف العمل الصعبة، إلغاء الوظائف والتسريح القسري الذي يساهم في تدهور معنويات العمال الذين يصبحون عرضة للإكتئاب.

النقابات والعمال طالبوا الدولة بالتدخل خاصة وأنها تملك أكبر حصة في مؤسسة فرنسا للإتصالات كما دعت وزارة العمل الفرنسية المؤسسة إلى إتخاذ إستراتيجية بخصوص مناصب الشغل ووضع حدّ للحركات النقلية العشوائية التي تمارسها الإدارة ضدّ العمال.