عاجل

تقرأ الآن:

إنقسام في أوروبا حول تحديد سقف زمني لوقف خطط الدعم المالي


مال وأعمال

إنقسام في أوروبا حول تحديد سقف زمني لوقف خطط الدعم المالي

وزراء مالية دول منطقة اليورو المجتمعون في مدينة غوثنبرغ السويدية منقسمون حول تحديد سنة ألفين وأحد عشر كسقف زمني لوقف العمل بخطط الدعم المالي التي تطبقها الحكومات لإبعاد شبح الكساد عن اقتصادات بلدانها.

فبعض دول المنطقة مثل فرنسا وإيطاليا تعارض ذلك المطلب الذي تقدم به جان كلود يونكر رئيس مجموعة اليوروغروب:
“كل السياسات الهيكلية العامة كيفما كانت، يجب أن تطبق.. ويجب أن تقوي وتنشط إمكانية نمو الاقتصاد الأوروبي”.

المفوضية الأوروبية من جهتها تطالب عشرين من بين سبع وعشرين دولة من دول الاتحاد الأوروبي، تطالبها بتقليص العجز الهائل في ميزانياتها ابتداء من ألفين وأحد عشر، مهددة باتخاذ عقوبات حيال الدول التي لا تلتزم بذلك، أما المعارضون لذلك فيرون أن على كل دولة تحديد التاريخ المناسب لها، كما طالب بذلك وزير مالية البرتغال.