عاجل

عملاقة الطيران والدفاع البريطانية بي أي إي سيستمز تواجه فضيحة مالية كبيرة. فقد اتهمها مكتب مكافحة الجرائم المالية الخطيرة بدفع رشاوى لعدة حكومات من أفريقيا وشرق أوروبا مقابل الحصول على عقود، وطلب نيل موافقة المدعي العام البريطاني لمقاضاتها أمام المحاكم.

كما طالب المكتب بتغريم بي أي إي سيستمز ما يعادل مليارا ومئة مليون يورو، ما يمثل أكبر غرامة في تاريخ القضاء البريطاني.

وليست هذه المرة الأولى التي تتهم فيها مصنعة الطائرات العسكرية من نوع يوروفايتر بتقديم رشاوى، حيث إنها تجنبت عام ألفين وستة تحقيقا قضائيا في تهمة دفعها رشاوى لأطراف سعودية بعد تدخل رئيس الوزراء آنذاك توني بلير الذي أعلن أن مقاضاة الشركة ستؤدي إلى زعزعة التعاون الأمني بين بريطانيا والسعودية في حربهما ضد الإرهاب.