عاجل

تقرأ الآن:

الأمطار تقتل و تدمر في جزيرة صقلية الإيطالية


إيطاليا

الأمطار تقتل و تدمر في جزيرة صقلية الإيطالية

.. هي صورة مدينة ميسينا، بجزيرة صقلية، جنوب إيطاليا.. منازل مدمرة، طرق مقطوعة و أحياء غمرتها السيول، بعد الفيضانات وإنزلاقات التربة، الناتجة عن تساقط الأمطار الغزيرة، منذ ليلة الخميس الماضي.

الحصيلة الرسمية المعلنة حتى الأن هي ثمانية عشر قتيلا، و أربعون جريحا، و عشرون أخرون إعتبروا في عداد المفقودين.

الرئيس الايطالي، جورجو نابوليتانو، وفي أول رد فعل له على الكارثة، حذر من الإنشاءات الفرعونية، في إشارة إلى المباني الفوضوية، التي بنيت خلافاً للمعايير القياسية، ودمرت بفعل العواصف المطرية.

المدينة إنقطعت خلال فترة العواصف عن العالم الخارجي تماماً، في الوقت الذي تم فيه إخلاء مئات السكان من المناطق المنكوبة، التي بات من المتعذر الوصول إليها.

أحد سكان المدينة يقول غاضبا: “ إنها مأساة معلنة منذ العام الماضي، و هذا كان معروفا. المشكلة أن السياسيين لديهم أمور أخرى أكثر أهمية للتفكير فيها “

مواطن أخر يقول: “ كنت أقود السيارة عندما سقطت فوقي كل هذه الأشياء. تمكنت من الزحف إلى خارج السيارة. كانت تجربة مروعة “

الحكومة الإيطالية، كانت قد أعلنت صباح أمس الجمعة حالة الطوارئ في المدينة الواقعة شمال شرق جزيرة صقلية، حيث نقل أكثر من أربعين جريحاً إلى المستشفيات، بينما ذكر الدفاع المدني أن عواصف الفجر أدت إلى هطول نحو مائتي ملم من الأمطار، خلال ثلاث ساعات، الأمر الذي أدى إلى دمار مالايقل عن عشرين مبنى سكني، بينما تم إنقاذ ستين شخصاً من تحت الركام.