عاجل

الإيرلنديون قالوا نعم لمعاهدة لشبونة الخاصة بإصلاح المؤسسات الأوروبية ،لا بل وشربوا نخبها..حتى قبل أن تعلن النتائج النهائية للتصويت.

النتائج الأولية تقول إن خمسة وستين في المائة من الإرلنديين قالوا نعم للمعاهدة الأوروبية،رقم يبهج البعض..ويدغدغ الأحلام الأوروبية…ويبعث برسائل إلى باقي الدول التي لم تصوت عليها بعد.

وفي سياق أزمة اقتصادية خانقة، ظل ساسة إيرلندا يحذرون ناخبييهم،من انهم اذا رفضوا هذه المعاهدة مرة اخرى، فان هذا قد يؤدي الى هروب الاستثمارات الاجنبية وعزل ايرلندا عن محيطها الأوروبي..

الإيرلنديون استجابوا إذن للنداء رغم مرارة القناعة..مدفوعين بمذاق المكاسب المادية.