عاجل

أربعة آلاف شخص مازالو تحت الأنقاض في بادونغ الأندونيسية بعد مرور ثلاثة أيام على الزلزال المدمر الذي ضرب مدينة بادونغ وضواحيها ..هو سباق ضد الزمن كما هي الحال في هذا الفندق المنهار حيث يقول مسؤول فرق الإنقاذ أنه تلقى رسالة نصية يخبره فيها أحد الضحايا أنهم ثمانية تحت أنقاض الفندق ويترجاه بعدم استعمال الأدوات الثقيلة لأنها ستهشم أجسادهم

مسؤول من الأمم المتحدة يقول إن خمسة أيام هي أقصى مدة يستطيع الإنسان الصمود خلالها تحت الحطام ..عدد القتلى تجاوز الألف ومائة شخص ..رقم مرشح للإرتفاع فرق من الخبراء اليابانيين والسويسريين باشروا أعمال الإنقاذ مستعملين تقنيات الأشعة ما فوق الحمراء للكشف عن مكان الضحايا بالإضافة إلى وعد قطعته المجموعة الدولية بتخصيص مبلغ عشرة ملايين يورو لمساعدة أندونيسيا من جانبها خصصت الحكومة الأندونيسية ستة وعشرين مليون يورو لإسعاف المنكوبين.