عاجل

تقرأ الآن:

غضب الطبيعة يقتل العشرات و يشرد المئات في إيطاليا


إيطاليا

غضب الطبيعة يقتل العشرات و يشرد المئات في إيطاليا

لا يبدو أن لغضب الطبيعة نهاية. في مدينة ميسينا بجزيرة صقلية الإيطالية، من هنا مرت قبل ثلاثة أيام أمطار غزيرة، تسببت في فيضانات و إنهيارات أرضية، فخلفت هذا المشهد.دمار و خراب، وأضرار جسيمة لحقت بالعديد من منازل ومباني وطرق المدينة.

الكارثة المتوقعة، كما وصفها سكان ميسينا، أسفرت عن مقتل واحد و عشرين شخصا، و فقدان ثلاثين أخرين، و تشريد المئات، حسب أخر حصيلة قدمتها السلطات الإيطالية.

طبيعة المباني الرديئة و الفوضوية في ميسينا زادت من تأثير الأمطار والأوحال، حسب
جايتانو بينيديتو، المدير العام للصندوق العالمي للطبيعة، فرع إيطاليا:

“ ما حدث يرجع إلى طبيعة المباني، و طبيعة الأرض بالدرجة الأولى. ففي إيطاليا يوجد أكثر من خمسة ألاف منطقة معرضة، لخطر إنزلاق التربة، و الفيضانات، منها مئتان و سبعون في جزيرة صقلية “

البحث عن المفقودين لازال مستمراً، فيما تواصل فرق الحماية المدنية، إزالة الأنقاض والبحث عن ضحايا محتملين. لكن أمال العثور على المزيد من الناجين تتضاءل بمرور الوقت.