عاجل

تقرأ الآن:

أسبوع الموضة بباريس: مجموعات جديدة لصيف و ربيع 2009/2010


أسبوع الموضة بباريس: مجموعات جديدة لصيف و ربيع 2009/2010

هي سيدة من الطبقة الأرستقراطية الفرنسية في القرن الثامن عشر, تفر هاربة من الحريق الذي اندلع فجأة في قصرها. هذه القصة كانت وراء معظم تصاميم فيفيان واستوود لدى عرضها لمجموعتها الجديدة لربيع و صيف 2009/2010 في أسبوع الموضة بباريس.
تصفيفة الشعر الفوضوية بالوان نارية ما هي إلا اشارة الى كوكب الأرض الذي تهدد التغيرات المناخية بتدميره و هي دعوة من المصممة المعروفة بمواقفها المدافعة عن البيئة الى العمل على الحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.

لوران باكال قدم المجموعة الجديدة لدار كريستيان ديور بتصاميم مستوحاة من موديلات قديمة لنجوم الشاشة الفضية في هوليود الأربعينات من القرن الماضي. هذه المجموعة غلب عليها اللون الأسود و بدرجة أقل اللون الأبيض في حين كانت التصاميم بسيطة في الشكل دون تكلف.

المصمم كارل لاغارفيلد قدم بدوره مجموعته الجديدة التي غلبت عليها التصاميم الحية المزركشة بمخطوطات هندسية الشكل. اللون الأبيض و الأسود هي السمة الغالبة على هذه المجموعة لمصمم لا يتوانى دوما عن مفاجأة عشاق الموضة بتصاميم خارجة عن نطاق المألوف.

عندما تلتقي المصممة الاسبانية استرللا أرش و الممثلة الأمريكية ليندسياي لوهان حول عمل موحد فان دار اونغارو هي بكل تأكيد الرابج الأكبر. الممثلة الأمريكية التي تم تعيينها مستشارة فنية لاونغارو كان لها دور بارز في نجاح المجموعة الجديدة لدار الموضة الفرنكو ايطالية.

بحضور المغنية كاتي برري قدمت المصممة الفرنسية سونيا ريكييل مجموعتها الجديدة في إطار غلبت عليه الموسيقى الصاخبة. المصممة الفرنسية البالغة من العمر تسعة و سبعين عاما لم تفقد على ما يبدو شيئا من حرفيتها و لا تزال من أشد المناصرين لتحرر المرأة من خلال هذه المجموعة التي تميزت بكثير من الجرأة في التصميم زادتها الاكسسوارات رونقا خاصا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
أسبوع الموضة الباريسي أو فوضى التصاميم الجميلة

أسبوع الموضة الباريسي أو فوضى التصاميم الجميلة