عاجل

الشرطة الأوروبية اليوروبول تحذر من إمكانية لجوء التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها القاعدة لأنواع جديدة من التفجيرات الانتحارية والمتمثلة بالقنابل الجسدية والتي يصعب اكتشافها من قبل أجهزة رصد المواد الخطيرة

منظمة شرطة الجرائم الدولية الانتربول بدورها، نقلت التحذير إلى جميع الدول الأعضاء، مطالبة باتخاذ المزيد من الأجراءات الأمنية و لا سيما داخل المطارات

الخبير الأمني شارليس لابي يقول:
“ الهجوم كما سمعنا، سيكون له تأثير محلي هنا، القنابل الجسدية تعني أن كمية المتفجرات ستكون محدودة، مئات الغرامات داخل الجسم ، الذي يتكون معظمه من الماء، والذي سيمتص بدوره جزءاً من قوة الانفجار”

التحذير الجديد يأتي بعد التفجير الانتحاري الأخير الذي نفذه أحد عناصر القاعدة في السعودية والذي استهدف مساعد وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف
حيث نجح الانتحاري في اخفاء كمية من المتفجرات داخل جسده من دون أن تلتقطه أجهزة الكشف عن المتفجرات

لويس كاربولي خبير في قضايا الارهاب، يقول:

“ الرجل فتش جيداً ولم يتم العثور على شيء، تنظيم القاعدة لديه تصميم على ضرب رموز مكافحة الارهاب”

التحذير الجديد يعني أن أجهزة الكشف عن المعادن المستخدمة حالياً في المطارات أصبحت عديمة الجدوى، ما لم يتم تعديلها